• مجلة التوظيف

Разработка и создание интернет магазина Joomla
1 1 1 1 1 1 1 1 1 1

لغة الجسد
لغة الجسد موضوع ضخم. ففهم هذه اللغة من الممكن أن يجعل الحياة أيسر بكثير، حيث يمكنها أن تضيف بشكل كبير للصورة التي تقدمها للقائم بالمقابلة.
القاعدة الذهبية
الحركات ودلالتها

التواصل البصري
مهارات الإنصات
الانعكاس
المعارضة
تعد لغة الجسد من الموضوعات التي تمتاز بقدر كبير من الأهمية. وهذا ما أدى إلى تأليف العديد من الكتب بشأنها. لسوء الحظ، من الممكن في بعض الأحيان أن تعطيك تك الكتب نصائح متعارضة. كما أن دراسة لغة الجسد بعمق من الممكن أن تعني قضاءك وقتك كله في دراسة سلوكيات الأناس الآخرين بدلاً من التركيز على سلوكياتك أنت! إنك في حاجة للإلمام بالقدر الكافي من المعلومات الذي يسمح لك بالتركيز على تقديم أفضل أداء ممكن من جانبك في مقابلة التوظيف. ومعرفة أساسيات لغة الجسد من الممكن أن تزيد من مستوى أدائك في المقابلة بشكل كبير. كذلك، فإن القدرة على التحكم في لغة جسدك تيسر عملية التواصل مع القائمين بالمقابلة فضلاً عن ترك انطباع جيد لديهم. أيضا ً. من الممكن أن تجعلك تظهر بشكل أكثر ثقة في نفسك وأكثر صدقاً وأكثر تناغما ً مع القائم بالمقابلة.
هناك أيضا ً ميزة أخرى للإلمام بلغة الجسد، وهي أنها تساعدك على التحكم في أعصابك إن كنت تعاني من التوتر. فالتركيز على أفعالك البدنية من شأنه أن يصرف انتباهك عن عمليات التفكير السلبية التي تدور في ذهنك وعن الشعور بالتوتر أيضا ً. وهذا ما يساهم في تركيزك بدلا ً من ذلك على ما تفعله بالفعل. وذلك ما يمكن أن يقلل من شعورك بالتوتر إلى حد كبير.
هل هذا أنت؟
لا يمكن أن أشغل نفسي بلغة الجسد، فلدى بالفعل ملايين الأمور الأخرى التي لابد أن أفكر فيها في المقابلة!.
الجميع يعلمون بأمر لغة الجسد الآن. ومن ثم لم يصبح لها علاقة بالموضوع. فجمعينا يعلم دلالات الأمور. وبالتالي، لم يعد هناك أية ميزة خفية كبيرة في معرفتها.
أعتقد أن كل النصائح التي اكتسبتها حول لغة الجسد غير صحيحة؛ إنها فقط تجعل الناس يبدون حمقى كما لو كانوا يمثلون ما يقومون به.
أعلم الأساسيات وأعلم ما على تجنب فعله؛ ولكن هل يمكنك استخدام لغة الجسد حقاً لتجعل القائم بالمقابلة يميل إليك أكثر؟
القاعدةا لذهبية
القاعدة الذهبية في لغة الجسد هي مطابقة لغة جسدك مع تلك الخاصة بالقائم بالمقابلة. فالأشخاص المتشابهون ينجذبون لبعضهم.
ا
طابق بين السلوكيات اللفظية وغير اللفظية
استخدام الأسلوب غير الشفهي – أي لغة الجسد، لنتمكن من تعزيز ودعم ما تتلفظ به.
حاول ألا تستخدم لغة الجسد التي تبعث برسالة تختلف عن الرسالة اللفظية التي تريد توصيلها. كأن تقول" نعم" وتهز رأسك في الوقت نفسه، أو الأكثر تغقيداً من ذلك أن تقول" كلا" وأنت تؤمئ برأسك
الحيلة هنا هي أن تتماثل الرسائل غير اللفظية والرسائل اللفظية؛ وبالتالي، عليك دوماً أن تومي برأسك إذا ما كنت موافقا ً وتهز رأسك إذا ما كنت غير مواقف وهكذا.
عدم التطابق
حسنا ً، ماذا يمكن أن يحدث إن لم تطابق بينهما، إذا قمت حرفيا بقول" نعم" وهززت رأسك في الوقت نفسه؟( جرب هذا الأمر؛ يا له من أمر صعب بحق!). وقد كثرت الدراسات وتنوعت في هذا الصدد، بيد أن كل دراسة أجريت في هذا الشأن تقريباً أثبتت أن الإشارة غير اللفظية هي الأقوى. ومن ثم، تصبح هي الإشارة التي سيتم تصديقها، كما أنها ستدفع الشخص الأخر لرفض محتوى كلماتك أو حتى عدم ملاحظته للكلمات التي تقولها على الإطلاق، وهذا ما سينتج عنه في النهاية الشعور بأنك قد قلت ما أوحت به إشارتك غير اللفظية!

أضف تعليق

كود امني

تجربة رمز تحقق جديد